أنظمة غذائية

اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم

اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم ، يتبع العديد من الأشخاص أنظمة غذائية صحية بهدف إنقاص الوزن والحصول على قوام رئيق ومتناسق ولكن يلاحظ البعض عدم حدوث أي نزول في الوزن أو ثباته وتحدث هذه الحالة نتيجة العديد من اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم وتؤثر على سلامة النظام الغذائي والتي نعرفكم عليها بهذا المقال لتجنب حدوثها وتأثيرها على الوزن.

اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم

اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم

رفع سقف التوقعات

من أول الأسباب التي تؤدي إلى فشل الريجيم وعدم نقصان الوزن هو أن يقوم الشخص بوضع توقعات كبيرة لنفسه كأن يتوقع نزول وزنه العديد من الكيلو جرامات في بداية اتباعه للنظام الغذائي وهذا ما يصيبه بالإحباط، ولكن التفكير الصحيح هو أن الجسم يبدأ في نزول الوزن بصورة متزنة تتراوح ما بين 1-2 كيلو في الأسبوع.

تحديد نوع معين من الأنظمة الغذائية

يلجأ بعض الأشخاص في أنظمتهم الغذائية إلى الحرمان أو تحديد تناول أنواع معينة من الأطعمة والابتعاد عن أنواع أخرى اعتقاداً منهم أن هذه الطريقة هي الطريقة الصحيحة والمناسبة لإنقاص الوزن، ولكن الصحيح هو أن يقوم الشخص بتناول الطعام المحبب له بطريقة صحية من خلال الابتعاد عن تناول الأطعمة المشبعة بالدهون والسكريات وتناول الطعام الصحي دون حرمان حتى لا يمل الشخص من النظام الغذائي.

إهمال تناول الماء

اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم

يهمل العديد من الأشخاص الذين يقومون بعمل ريجيم شرب الماء بكميات كبيرة وهذا من أبرز الأسباب التي تُبطيء معدلات الحرق في الجسم حيث تساعد المياه في التخلص من السعرات الحرارية وطرد السموم والفضلات المتراكمة في الجسم والتي تؤثر على إنقاص الوزن وبالتالي ينصح بتناول 2 لتر على الأقل خلال اليوم للحصول على نتائج صحية رائعة.

اهمال وجبة الإفطار

وجبة الإفطار من أهم الوجبات التي تزيد من معدلات حرق الدهون حيث يساهم تناول وجبة فطور صحية متكاملة في إشباع الجسم لفترة طويلة حتى موعد الغداء وتحفيز الحرق بدلاً من أن يقوم الشخص بتناول وجبات متفرقة عالية السعرات الحرارية، ومن أفضل المواد التي يمكن تناولها في وجبة الفطور هي الحبوب الكاملة مثل الشوفان وخبز البر وهي من العناصر المشبعة والتي تعطي شعور بالشبع.

الثبات على نظام غذائي واحد

قد يؤدي الثبات على نظام غذائي معين لفترة طويلة اعتياد الجسم عليه والتوقف عن حرق الدهون وخسارة السعرات الحرارية وبالتالي عندما يلاحظ الشخص بداية ثبات وزنه فعليه أن يقوم بتغيير النظام الغذائي الذي يقوم باتباعه حتى يعطي الجسم فرصة للنشاط والعودة لحرق الدهون مرة أخرى.

عدم الالتزام بمواعيد الوجبات او تخطيها

تخطي الوجبات الغذائية من أهم اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم حيث تزيد من شهية الشخص وشراهته لتناول الطعام الغير صحي ولكن الالتزام بعدد الوجبات الغذائية وتناولها في موعدها المحدد يساهم في إشباع الجسم ويقلل من لجوء الشخص إلى تناول الأشياء الغير مفيدة والتي تؤثر على حرق جسمه للدهون بصورة كبيرة.

اتباع حمية قاسية

اسباب عدم نقصان الوزن رغم الرجيم

يعتقد بعض الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص وزنهم بأن الحرمان أو تناول نوع واحد فقط من الأطعمة هو من أبرز الأخطاء الشائعة المتبعة في إنقاص الوزن حيث يفقد الجسم العديد من العناصر الغذائية الهامة والمفيدة كما تتسبب في زيادة الوزن بصورة كبيرة جداً بعد توقفها كما تؤثر على نفسية الشخص وتشعره بالفشل في الوصول إلى الوزن المطلوب.

الحل السليم لإنقاص الوزن

الحل لإنقاص الوزن بصورة سليمة هو تجنب جميع ما سبق وذلك من خلال تنظيم الوجبات الغذائية والمحافظة على مواعيدها السليمة وعدم إهمال وجبة الإفطار والابتعاد تماماً عن الأنظمة الكيمائية والتي تتبع الحرمان والتأثير على الجسم حتى يخسر الإنسان وزنه بسلامة وصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى