أنظمة غذائية

وجبات للقولون العصبي إليكم 6 وجبات هامة

وجبات للقولون العصبي تعد من الأمور الهامة جدًا وذلك لأن القولون العصبي يتأثر بالوجبات التي يتناولها الإنسان، فلابد أن يختار الوجبات التي لا تسبب للجهاز الهضمي الانتفاخات أو التشنجات أو الإسهال أو الإمساك، ويتابع الشخص المصاب بالقولون العصبي النظام الغذائي الذي يريح معدته، ويقلل من أعراض القولون.

القولون العصبي

قبل أن نذكر وجبات للقولون العصبي لابد أن نتعرف على القولون العصبي، وهو المتلازمة التي تصيب بعض الأشخاص تظهر عليهم أعراض مثل التشنجات المعوية، والاسهال، أعراضه تختلف من شخص إلى آخر بعض الأشخاص تكون أعراض حادة جدًا.

وبعضهم تكون أعراض بسيطة، وغالبًا يصيب الأشخاص بين سن المراهقة وعمر الأربعين، كما أنه يؤثر على عملية الإخراج، وعندما يتعرض الإنسان إلى التوتر العصبي فأن أعراضه تزداد سوء.

وجبات للقولون العصبي
وجبات للقولون العصبي

أفضل وجبات للقولون العصبي

هناك مجموعة من الأطعمة التي يمكنها أن تساعد القولون العصبي على التقليل من أعراضه، ومن أهم هذه الأطعمة:

الأطعمة الغنية بالألياف

تعتلي الألياف رأس قائمة وجبات للقولون العصبي حيث أن هذه الأطعمة يكون لها دور كبير في تسهيل حركة الأمعاء، ومحاربة الإمساك، ومن أهم هذه الأطعمة الخضروات والفواكه بجميع الأنواع منها بالإضافة إلى الحبوب الكاملة، والكمية المناسبة للجسم من هذه الأطعمة تتراوح ما بين 2 إلى 35 جرام بشكل يومي.

الأطعمة الخالية من الغلوتين

لأن بعض منتجات الحبوب مثل المكرونة والخبز تحتوي على بروتين الغلوتين الذي يسبب الكثير من الأضرار بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي أو من حساسية لهذا البروتين، لهذا لابد أن تتجنب هذه الأطعمة، والتي من أهمها الشوفان والقمح والشعير.

الأطعمة منخفضة الدهون

هذه الأطعمة مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك، ومنتجات الالبان القليلة الدسم، فلابد أن نتناولها بشكل مستمر، لأنها لها الكثير من الفوائد التي تعود على القلب، كما أنها يمكن أن تخفف من الأعراض التي يعاني منها مرضى القولون العصبي، لأنها تحتوي على النسب المرتفع من الألياف.

حمية فودماب

هناك مجموعة من الأطعمة تندرج ضمن وجبات للقولون العصبي مثل الباذنجان والجزر والخضار، ومنتجات الألبان الخالية من اللاكتوز، وحليب الشوفان وحليب اللوز، والعنب والفراولة والكيوي، والموز جميع هذه الأطعمة تساعد في تخفيف أعراض القولون، ويمكن تناول هذه الأطعمة لفترة من 6 إلى 8 أسابيع.

الأطعمة الخالية من اللاكتوز

هي الأطعمة التي لا تحتوي على اللاكتوز، وتشمل البيض المطبوخ والدواجن وحليب الصويا لأن اللاكتوز يعتبر من أنواع السكريات الطبيعية التي يمكنها أن تسبب الإمساك أو التشنجات أو الغازات، وينصح أن نبتعد عن هذه الأطعمة تمامًا بالنسبة إلى المرضى الذين يعانون من القولون.

حمية الإقصاء

وهي عبارة عن تجنب بعض أنواع الأطعمة لفترات طويلة من الوقت، وخاصة الأطعمة التي يكون الابتعاد عنها يحسن من أعراض القولون العصبي، وأهم هذه الأطعمة هي الشوكولاتة، والقهوة والمكسرات بجميع أنواعها، والألياف الغير قابلة للذوبان.

التغيرات في نمط حياة مرضى القولون العصبي

هناك مجموعة من الأساليب التي يصفها الطبيب إلى مرضى القولون والتي منها:

  • من الضروري أن يتئنى المريض عند تناول الوجبات الخاصة به.
  • مضغ الطعام بالشكل الجيد قبل أن يحاول المريض بلعه.
  • لا يفوت وجبه من الوجبات الرئيسية الثلاثة خلال اليوم.
  • لا يتناول الأطعمة بشكل متأخر في الليل.
  • يمارس العديد من التمارين الرياضية بشكل مستمر مثل السباحة أو المشي أو ركوب الدراجة.
  • تستخدم المكونات الطازجة عندما يقوم بعمل المأكولات المسكرة.
  • يبتعد تمامًا عن الأطعمة التي تحفز ظهور أعراض القولون العصبي.
  • يساعد نفسه في الوصول إلى طريقة لكي يسترخى تمامًا، و يحصل على قسط من الراحة.
  • يساهم بشكل كبير في تحسين حالته من خلال استخدام المواد التي تعالج القولون العصبي.
  • لا يشرب قهوة أو شاي أكثر من ثلاثة أكواب خلال اليوم الواحد.
  • يبتعد تمامًا عن شرب الكحوليات والمشروبات الغازية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى